مع انتشار العاب مواقع الكازينو أونلاين في الفترة الأخيرة ، زاد عدد الرواد لتلك المواقع بشكل مطرد ، ما يجعل الكثيرين يتساءلون عن ماهية كازينوهات المقامرة، وتاريخها ومن أين بدأت وكيف ظهرت مواقع الكازينو أونلاين في العصر الحديث الذي نعيشه حاليًا.

بدايات أشهر العاب مواقع الكازينو أونلاين

عرف المقامرون أول ماكينة سلوتس للقمار ، وكانت عبارة عن ثلاث بكرات وخمس صور ، تختلف وتتشابه في مواضع محددة ، ولها ذراع طويل يسحبها اللاعب ليبدأ اللعب ، وذلك في نهاية القرن الثامن عشر المنصرم. كانت هذه الماكينة إعجازًا قويًا في تلك الفترة ، وجذبت الكثير من المقامرين، وانتشر استخدامها مع بدايات القرن التاسع عشر ، حيث بدأت المحال التجارية في استخدامها وإتاحتها للرواد ، نظرًا للإقبال الشديد عليها ، حيث كانت اللعبة المفضلة للجميع في هذا الوقت.

بدأت كازينوهات ألعاب المقامرة في تلك الفترة ، ثم تزايدت الألعاب وتعددت بين ألعاب الطاولة والبطاقات ، إلى جانب ألعاب الماكينات المعروفة ، وكانت كازينوهات المقامرة تجارة رائجة ، تدر مبالغ ضخمة من الدولارات كأرباح كبيرة نتيجة انتشارها، وتحول المقامرون إلى أثرياء وتحولوا إلى اتخاذها أساسًا للمعيشة واحترفوا فيها، حتى تأسست مدينة لاس فيجاس لألعاب المقامرة ، ولم يقتصر الأمر على أمريكا فقط ، بل امتدت أيضًا حتى جمهورية الصين الشعبية.

ظهور مواقع الكازينو أونلاين

ظهرت كازينوهات ألعاب المقامرة الأونلاين ، بداية من عام 1994م في إحدى مناطق جزر الكاريبي اسمها أنتيغوا وباربودا Antigua and Barbuda ، وهي من أبرز الدول التي بدأت كازينوهات المقامرة الإلكترونية ، وتربحت من تلك الصناعة بحجم مال ، تخطى حاجز بلايين الدولارات حتى يومنا هذا.

بعد انطلاق أول كازينو في الكاريبي ، انطلق كازينو آخر في كندا بحلول عام 1996م ، وأسسه مقامر محترف يدعى موهاوكس بمنطقة مونتريال ، ثم توالى إطلاق كازينوهات المقامرة الأونلاين ، ومنحها تراخيص مزاولة وبدأت في الخضوع للمراقبة ، والأكر أمنًا على الإطلاق هي الكازينوهات التي حصلت على تراخيصها من قبرص ، ليصل عدد كازينوهات المقامرة الأونلاين أكثر من مائتي موقع ، وكلها مواقع أجنبية حتى بدأت الكازينوهات العربية في الانطلاق لتحلق بما سبقها.